تنشيط الذاكرة و وظيفة الدماغ بالغذاء الصحي

تنشيط الذاكرة و وظيفة الدماغ بالغذاء الصحي

تنشيط الذاكرة

نظامك الغذائي له علاقة كبيرة بضعف الذاكرة، أكثر من علاقة السن أو الجينات الوراثية، و كل ما تأكله يؤثر تأثيراً كبيراً في ذاكرتك و تركيزك و مستوى ذكائك و ضعف قدرة المخ مع تقدم العمر. و قد ثبت أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة عالية من البروتين يميلون إلى أن يكونوا أكثر يقظة، بينما تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات يجعلك أكثر هدوء و ميلاً للنعاس.
– إن البروتين غني بالحمض الأميني (تايروزين) حيث يتحول للناقل العصبي (الدوبامين) في المخ، ما يؤدي للإحساس بالنشاط و اليقظة لأن الدوبامين يتحول بدوره لهرمون الأدرينالين و النورأدرينالين اللذين يمدانك بالطاقة والحيوية بعكس الكربوهيدرات التي تزيد مادة السيروتونين في الدماغ -و هو عنصر كيماوي مهدئ للأعصاب يبعث على الارتياح وعدم الاكتراث-.
ما هو المخ؟
– بالرغم من أن حجم المخ يمثل فقط ۲% من وزن الجسم، إلا أنه يستغل ۳۰% من السعرات الحرارية المكتسبة يوميا، و يصل إلى ۶۰% لدى الرضع، و هو يطلب ما يعادل قطعة مكعبة من السكر في الساعة الواحدة، و أن الدماغ يهوى الجلوكوز، لكن لا داعي لاستهلاك السكر بهذا الشكل بل من الأفضل إدراج الأطعمة الغنية بالسكريات، خاصة البطيئة الهضم، في كل من وجباتنا.
– كما يقوم المخ بحرق هذه الطاقة بسرعة كبيرة، حتى أثناء النوم؛ لذلك فإن تناول الإفطار هو أفضل طريقة لتخزين الطاقة طوال اليوم، و تجنب أية مشاكل ذهنية قد تحدث لك.
– بعد مرور أسبوع أو أسبوعين من المواظبة على وجبة الإفطار، سوف تلاحظ اكتساب كمية كبيرة من الطاقة والقوة الذهنية، خاصة إذا كانت الوجبة تحتوي على نوع فاكهة واحد على الأقل، ومصادر مختلفة غنية بالبروتين، فلا يجوز القفز عن هذه الوجبة بحجة إنقاص الوزن، أو عدم توفر الوقت لتناولها صباحا؛ لأن وجبة الإفطار تعتبر وقوداً للجسم، كما هو البنزين للسيارة، لتساعد الجسم على القيام بالأعمال الجسدية والفكرية والتركيز أثناء العمل أو العلم .
و يلاحظ هذه الأيام الاهتمام العالمي -و خصوصا  لدى السيدات- بما يسمى الرجيم و إنقاص الوزن، بغض النظر عن ما قد يسببه اتباع مثل هذه البرامج، و خصوصا غير المدروس من تعب وانهاك للجسم عامة، وللمخ والذاكرة خاصة.
من المؤكد أن الذاكرة و التفكير يتشوشان في حالة الجوع و نقص بعض المعادن و الفيتامينات الضرورية للعمل اليومي، إن النظام الغذائي القاسي له ضرر يفوق فوائده، و هناك أبحاث أكدت أن الفرد الذي يحصل على سعرات حرارية منخفضة بسبب الرجيم الغذائي، يستوعب المعلومات ببطء، ويعاني من مشاكل في تذكر الأشياء، مقارنة بالفرد الذي لا يتبع رجيماً غذائياً شديداً و بالعكس تماما فإن النظام القديم لإنقاص الوزن هو أفضل الطرق على الإطلاق، حيث أنك لا تفقد أكثر من كيلوغرام في الأسبوع، وبالتالي تتخلص من الدهون، و ليس العضلات، وتبقى في حالة ذهنية جيدة.
القهوة والتركيز
فنجان من القهوة يوميا يجعلك تعمل و تفكر بطريقة أسرع و بجدارة أكبر، لكن الإكثار من القهوة له أضرار كبيرة.. كيف؟
– إن الكافيين الموجود في القهوة يبقى تأثيره في الجسم لأكثر من خمس ساعات، و كوب من القهوة أو الكولا في منتصف الليل أو قبل النوم يمكن أن يسبب قلقاً أثناء النوم، و يؤثر في القدرة الذهنية في اليوم التالي.
تحتوي القهوة و الشاي على مركبات تسمى TANNINS التي تقلل نسبة الغذاء الذي يصل للمخ، و يصل هذا التأثير إلى ۷۵%، فقلل من شربك للقهوة إلى أقل من كوبين في اليوم الواحد، و اشرب الشاي و القهوة بين الوجبات، و ليس بعد الأكل مباشرة.

و الجدير بالذكر هنا أن مصادر الكافيين التي قد تدخل أجسامنا يوميا متنوعة وكثيرة، ولا يقتصر الأمر على ارتشاف القهوة فقط؛ و مثال ذلك ما يوضحه التالي:
كميات الكافئين الموجودة في مختلف المواد التي نتناولها يوميا فنجان قهوة (مج) ۲۰۰ مل ۹۰ – ۱۵۰ملغم فنجان قهوة عربي أو تركي  ۵۰مل ۱۰۰ ملغم فنجان قهوة سريع التحضير ۲۰۰م ۵۲ – ۶۷ ملغم فنجان قهوة منزوع الكافئين ۲۰۰مل ۱۳ – ۳۵ ملغم شاي (مج) ۲۰۰ مل ۴۳ – ۱۱۰ملغم كولا (علبة) ۲۰۰ مل ۵۶ ملغم كاكاو ۲۰۰ مل ۱۳ ملغم لوح شوكولاته أسود  ۱۰۰غم ۱۵۰ ملغم يشار هنا الى أن الشوكولاته، وخصوصا الأسود منها، قد أخذت لقب الغذاء السوبر في بداية عام  ۲۰۰۶، تماما كما هي الحال مع التفاح والزيتون، بالرغم من أنها تخفي سرها الأسود، بما تحتويه من كمية لا بأس بها من الكافئين المنشط والمنبه .
الحديد ومشاكل الذاكرة
يساعد الحديد على نقل الأكسجين إلى الخلايا، وخاصة خلايا المخ. فعندما ينخفض مستوى الحديد تكون الخلايا في حاجة للأكسجين، ويؤدي ذلك للإحساس بالتعب وفقدان الذاكرة وضعف التركيز وقلة الحماس وضعف الانتباه وانخفاض مستوى الإنجاز في العمل . يذكر أن السيدات قبل فترة سن اليأس يحتجن إلى ۱۵ ملغم من الحديد يوميا، والحقيقة أن معظم السيدات يحصلن على أقل من ۱۰ ملغم أو أقل، فكيف إذاً تزيد من نسبة الحديد في جسمك؟ زيادة تناول الوجبات التي تحتوي على نسب عالية من الحديد، مثل اللحم الأحمر الخالي من الدهون والبقوليات الجافة المطبوخة والبازلاء والخضراوات الورقية الخضراء الداكنة كالسبانخ والملفوف، والمشمش المجفف. الطهي في الأواني المصنوعة من الحديد، حيث تؤثر نسبة الحديد في هذه الأواني على الأكل، وبالتالي ترفع نسبته في الوجبة. شرب عصير البرتقال الطازج مع الوجبات الغنية بالحديد، حيث يساعد فيتامين  (C) الموجود بالبرتقال على امتصاص الحديد بقوة أكبر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *