صالون التجميل يحرق جلد سيدة في عمل إزالة الشعر صالون التجميل يحرق جلد سيدة في عمل إزالة الشعر

صالون التجميل يحرق جلد سيدة في عمل إزالة الشعر صالون التجميل يحرق جلد سيدة في عمل إزالة الشعر

تحوّلت حياة سيدة من مدينة اكادير إلى مأساة بسبب عمل إزالة الشعر التي تقوم بها جميع النساء في صالون التجميل، فخلال هذا الإجراء، شعرت السيدة بألم مُبرح، ولكن المشرفة على عملية إزالة الشعر ظلت تعطيها الاطمئنان وتؤكد لها أن كل شيء سيكون على ما يرام وذلك بعد تطبيق كريم خاص على والجلد سيعود إلى وضعه الطبيعي وتختفي الالام والحكة.

ولكن بعد مرور بضعة أيام ازداد الوضع سوءا واتصلت السيدة بصاحبة الصالون لإخبارها بحالتها لكن ” المعلمة” اختبأت وراء أسباب قالت انها غير مسؤولة عنها إذا كان جلدها مريض أصلا، وهذا ما دفع السيدة إلى مراجعة طبيبة اختصاصية في أمراض الجلد، وبعد الكشوفات أكدت الطبيبة للضحية أنها تعرضت لحرق في جلدها من الدرجة الثانية وحالتها لا تسمح لها بالتعرض للشمس حتى لا تصاب بسرطان الجلد، ومضايقات في حياتها الشخصية.

وحسب العلاج الطبي فإن المدة قد تستغرق أكثر من سنتين، مع العلم أن أدوية التجميل والجلد مرتفعة الثمن، وأمام تعنّت ورفض صاحبة الصالون بالاعتراف بالخطء المهني للمساهمة ماديا في العلاج، قامت السيدة برفع دعوى قضائية معززة بملف طبي، إلا أن الملف ما يزال في مكاتب المحكمة بدعوى عطلة الصيف وعطلة العيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *