تحميل كتاب تشكيل الخطاب الشعري دراسات في الشعر الجاهلي – موسى ربابعة

تحميل كتاب تشكيل الخطاب الشعري دراسات في الشعر الجاهلي – موسى ربابعة

لتحميل الكتاب أنقر هنا

تشكيل الخطاب الشعري: دراسات في الشعر الجاهلي – د. موسى ربابعة
الكتـــــــاب : تشكيل الخطاب الشعري: دراسات في الشعر الجاهلي
المؤلــــــف : د. موسى ربابعة
الاستاذ الدكتور موسى ربابعة حاصل على درجة البكالوريوس من قسم اللغة العربية في جامعة اليرموك عام ۱۹۸۰ وكان من خريجي الفوج الأول في الجامعة، وعلى درجة الماجستير من اليرموك أيضا حيث كانت رسالته هي الأولى في قسم اللغة العربية وآدابها عام ۱۹۸۳، وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة يوستوس ليبغ جيسن ألمانية عام ۱۹۸۷، وشغل منصب رئيس قسم اللغة العربية عام ۱۹۹۷ /۱۹۹۹، ومن عام ۲۰۰۰ إلى ۲۰۰۱، كما عمل نائباً لعميد البحث العلمي والدراسات العليا عام ۲۰۰۰/ ۲۰۰۸، وحاليا شاغلا لكرسي عرار للدراسات الثقافية والأدبية في كلية الآداب.

وحصل الربابعة على جائزة عبدالحميد شومان للعلماء العرب الشبان عام۱۹۹۷٫

وقام الربابعة خلال مسيرته الأكاديمية بتأليف ستة عشر كتاباً، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الأبحاث المنشورة في المجلات العلمية المحكّمة، وترجم العديد من الكتب من اللغة الألمانية إلى اللغة العربية منها كتاب “ياكوبي” حول شعرية القصيدة العربية القديمة، وكتاب “كيريل ديمترييف” عن شعر ابي صخر الهذلي، ومجموعة أخرى من المقالات المنشورة في كتاب “مرايا الاستشراق الألماني المعاصر والشعر العربي القديم”، كما ترجم كتابه “آليات التأويل السيمائي” إلى الفارسية.

وتتركز اهتماماته البحثية في الدراسات الأدبية والنقدية القديمة، والدراسات الاستشراقية خاصة الاستشراق الألماني، والدراسات النقدية الحديثة.

الأدب الجاهلي هو فن الشعر والنثر في العصر الجاهلي -أي قبل ظهور الإسلام؛ حيث كانت طرق إيجاده عن طريق الذين حفظوا الشعر من الشعراء ثم نشروها بين الناس، وهكذا إلى أن جاء عصر التدوين،[۱] حيث ظهرت جماعة سُمّوا (الرواة)، ومن أشهرهم: حماد بن سلمة، خلف الأحمر، أبو عمرو بن العلاء، الأصمعي، المفضل الضبي. وعُرِف عن حمّاد وخلف الأحمر الكذب فاشتهرا بالانتحال، حيث أصبح الشعر تجارة بالنسبة لهما. ومن أشهر الكتب التي جُمِع فيها الشعر الجاهلي الأصمعيّات للأصمعي، ومفضليات المفضل الضبي، و طبقات فحول الشعراء لمحمد بن سلاّم الجُمَحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *