فتاتان سعوديتان تسافران إلى كوريا الجنوبية في ظروف غامضة!

فتاتان سعوديتان تسافران إلى كوريا الجنوبية في ظروف غامضة!

 أثار سفر شابتين سعوديتين إلى كوريا الجنوبية من دون علم ذويهما ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تجري السلطات المختصة تحقيقاتها لمعرفة مكان تواجدهما.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن طالبتين سعوديتين تدرسان في إحدى جامعات المملكة غادرتا البلاد في “ظروف غامضة” جوا إلى كوريا الجنوبية الخميس الماضي.

و كشفت إحدى الصحف السعودية في وقت لاحق أن إحدى الفتاتين بعثت برسالة عبر البريد الإلكتروني إلى والدها تخبره فيها بأنها تنوي البقاء في كوريا الجنوبية لاستكمال دراستها هناك.

وأشارت مصادر إلى أن إحدى الفتاتين تم التأكد من دخولها إلى الأراضي الكورية الجنوبية، فيما لا توجد معلومات بشأن الفتاة الأخرى، استنادا إلى تصريح للسفير السعودي في سيئول.

ويرجح والد إحدى الفتاتين أن تكون ابنته البالغة من العمر ۲۰ عاما قد استعملت هاتفه النقال من دون علمه، ودخلت إلى حسابه في موقع “أبشر” التابع للمديرية العامة للجوازات، وأصدرت موافقة سفر لنفسها، نافيا تلقيه أي اتصال من ابنته.

ونقلت صحيفة “عكاظ” عن رياض المباركي السفير السعودي في كوريا الجنوبية أن الاتصالات جارية مع السلطات الكورية لمعرفة مكان تواجد الفتاتين، وما إذا غادرتا البلاد أم لا، لافتا إلى أن السفارة السعودية تتواصل أيضا مع أسرتي الفتاتين لمتابعة القضية أولا بأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *