ما هو السويق المذكور في الاحاديث؟

فوائد السويق : قاووت كرمان

ما هو السويق المذكور في الاحاديث؟
تعريف السويق

يُطلق السَويق على الطعام المعمول من دقيق الحنطة ۱ ـ غالباً ـ بعد أن يُقلى على النار ـ أي يُحَمَّص ـ ثم يُحتفظ به لوقت الحاجة كأفضل أنواع الزاد و المُونة حيث يمكن اختزانه لفترات طويلة، و لسهولة حمله في الأسفار، كما و يمكن الاستفادة منه على صورته الأولية كطعام جاهز، كما و يمكن تحضيره بأشكال متنوعة أيضاً.
هذا و يُعمل السويق من دقيق الحنطة، و الشعير ۲ ، و الأرز، و العدس غالباً، كما و يُعمل أيضاً من بعض أنواع الفواكه و الخضار كالنبق، و التفاح، و القرع، و حب الرمان، و الغبيراء ۳ بعد أن تُجفف و تُطحن.
و ذكرت الروايات المروية عن أهل البيت ( عليهم السلام ) بأن السويق إنما هو من تعليم الوحي، و هو طعام الأنبياء.
كما وردت أحاديث كثيرة في خواص السويق و أنه علاج لبعض الأمراض.
كيف يقدم السويق ؟

يُقدَّم السويق بطُرق مختلفة حسب ما تقتضيه الحاجة، فيُقدم جافاً كما هو، و يُقدَّمُ مبلولاً بالماء فيُسمَّى حينئذٍ السويق المبسوس، و يُقدَّمُ بعد أن يُضاف إليه الماء فيصبح رقيقاً بحيث يُشرب فيُسمَّى حينئذٍ بالسويق الملتوت، كما و يُضاف إليه الزيت ثم يُقدَّم، و قد يُضاف إليه السكر، و قد يُضاف إليه بعض الحوامض فيصبح حامضاً ۴، ۵٫
الاسوقة الايرانية

هناك أسوقة متوفرة في الأسواق الإيرانية منذ عهود سابقة و هي من منتجات بعض المُدن الإيرانية مثل يزد و كِرمان، و منتجات كرمان معروفة جداً و متنوعة إلى حدٍ كبير، و تُتَّخذ هذه الأسوقة من دقيق الحُمُّص الُمحمَّص و من مطحون الجوز و اللوز و البُندق و الفُستُق ،و من مختلف الحبوب المحمصة و المسحوقة بنسبٍ متفاوتة، تُضاف إليها الهيل و الدارصيني و الزنجبيل و غيرها، و هي طيبة المذاق مقوية جداً، تُوصف في الغالب لكبار السن من الرجال و النساء، تُعرف بـ ” قاووت”.
فوائد السويق المذكورة في الاحاديث

۱٫ رُوِيَ عن الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ: “نِعْمَ الْقُوتُ السَّوِيقُ، إِنْ كُنْتَ جَائِعاً أَمْسَكَ، وَ إِنْ كُنْتَ شَبْعَاناً هَضَمَ طَعَامَكَ” ۶ .
۲٫ رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : “السَّوِيقُ يُنْبِتُ اللَّحْمَ وَ يَشُدُّ الْعَظْمَ” ۷ .
۳٫ وَ رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : “السَّوِيقُ الْجَافُّ يَذْهَبُ بِالْبَيَاضِ” ۸ .
۴٫ وَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُسْكَانَ، قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) يَقُولُ: “شُرْبُ السَّوِيقِ بِالزَّيْتِ يُنْبِتُ اللَّحْمَ، وَ يَشُدُّ الْعَظْمَ، وَ يُرِقُّ الْبَشَرَةَ، وَ يَزِيدُ فِي الْبَاهِ” ۹ .
۵٫ وَ عَنِ النَّضْرِ بْنِ قِرْوَاشٍ، قَالَ قَالَ أَبُو الْحَسَنِ الْمَاضِي ۱۰ ( عليه السَّلام ): “السَّوِيقُ إِذَا غَسَلْتَهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ وَ قَلَّبْتَهُ مِنْ إِنَاءٍ إِلَى إِنَاءٍ آخَرَ فَهُوَ يَذْهَبُ بِالْحُمَّى وَ يُنْزِلُ الْقُوَّةَ فِي السَّاقَيْنِ وَ الْقَدَمَيْنِ” ۹ .
۶٫ وَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : “السَّوِيقُ يَجْرُدُ الْمِرَّةَ وَ الْبَلْغَمَ مِنَ الْمَعِدَةِ جَرْداً، وَ يَدْفَعُ سَبْعِينَ نَوْعاً مِنْ أَنْوَاعِ الْبَلَاءِ” ۸ .
۷٫ وَ عَنْ سَيْفٍ التَّمَّارِ قَالَ مَرِضَ بَعْضُ رُفَقَائِنَا بِمَكَّةَ وَ بُرْسِمَ ۱۱، فَدَخَلْتُ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) فَأَعْلَمْتُهُ، فَقَالَ لِي: “اسْقِهِ سَوِيقَ الشَّعِيرِ فَإِنَّهُ يُعَافِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ، وَ هُوَ غِذَاءٌ فِي جَوْفِ الْمَرِيضِ”.
قَالَ فَمَا سَقَيْنَاهُ السَّوِيقَ إِلَّا يَوْمَيْنِ ـ أَوْ قَالَ مَرَّتَيْنِ ـ حَتَّى عُوفِيَ صَاحِبُنَا” ۱۲ .
۸٫ وَ قال الإمام جعفر الصادق ( عليه السَّلام ): “مَنْ شَرِبَ السَّوِيقَ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً امْتَلَأَ كَتِفَاهُ قُوَّةً” ۹ .
۹٫ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ بِسْطَامَ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ مَرْوَ، قَالَ بَعَثَ إِلَيْنَا الرِّضَا ( عليه السَّلام ) وَ هُوَ عِنْدَنَا يَطْلُبُ السَّوِيقَ، فَبَعَثْنَا إِلَيْهِ بِسَوِيقٍ مَلْتُوتٍ ۱۳ ، فَرَدَّهُ وَ بَعَثَ إِلَيَّ: “أَنَّ السَّوِيقَ إِذَا شُرِبَ عَلَى الرِّيقِ وَ هُوَ جَافٌّ أَطْفَأَ الْحَرَارَةَ وَ سَكَّنَ الْمِرَّةَ، وَ إِذَا لُتَّ لَمْ يَفْعَلْ ذَلِكَ” ۱۲ .
۱۰٫ عَنْ يَحْيَى بْنِ مُسَاوِرٍ، عَنْ أَبِي إِبْرَاهِيمَ ۱۴ ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: “السَّوِيقُ وَ مَرَقُ لَحْمِ الْبَقَرِ يَذْهَبَانِ بِالْوَضَحِ ۱۵ ” ۱۶٫
۱۱٫ وَ رُوِيَ عَنْ الإمامِ جَعْفَر بْنِ محمدٍ الصَّادقِ ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: “اسْقُوا صِبْيَانَكُمُ السَّوِيقَ فِي صِغَرِهِمْ فَإِنَّ ذَلِكَ يُنْبِتُ اللَّحْمَ وَ يَشُدُّ الْعَظْمَ”.
وَ قَالَ: “مَنْ شَرِبَ السَّوِيقَ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً امْتَلَأَ كَتِفَاهُ قُوَّةً” ۱۷ .
۱۲٫ وَ عَنْ الإمام الصادق ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: “أَفْضَلُ سَحُورِكُمُ السَّوِيقُ وَ التَّمْرُ” ۱۸٫
۱۳٫ وَ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) يَقُولُ: “امْلَئُوا جَوْفَ الْمَحْمُومِ مِنَ السَّوِيقِ، يُغْسَلُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ثُمَّ يُسْقَى” ۱۹٫
۱۴٫ وَ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: كَتَبَ أَبُو الْحَسَنِ ۱۰ ( عليه السَّلام ) مِنْ خُرَاسَانَ إِلَى الْمَدِينَةِ: “لَا تَسْقُوا أَبَا جَعْفَرٍ الثَّانِيَ ۲۰ السَّوِيقَ بِالسُّكَّرِ فَإِنَّهُ رَدِيٌّ لِلرِّجَالِ” ۱۹ .
۱۵٫ وَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ الْبَاقِرِ ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: “مَا أَعْظَمَ بَرَكَةَ السَّوِيقِ إِذَا شَرِبَهُ الْإِنْسَانُ عَلَى الشِّبَعِ أَمْرَأَ وَ هَضَمَ الطَّعَامَ، وَ إِذَا شَرِبَهُ الْإِنْسَانُ عَلَى الْجُوعِ أَشْبَعَهُ، وَ نِعْمَ الزَّادُ فِي السَّفَرِ وَ الْحَضَرِ السَّوِيقُ” ۲۱٫
۱۶٫ وَ عَنْ بَكْرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، قَالَ كُنْتُ عِنْدَ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ: يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ، يُولَدُ الْوَلَدُ فَيَكُونُ فِيهِ الْبُلْهُ وَ الضَّعْفُ؟
فَقَالَ: “مَا يَمْنَعُكَ مِنَ السَّوِيقِ، اشْرَبْهُ وَ مُرْ أَهْلَكَ بِهِ، فَإِنَّهُ يُنْبِتُ اللَّحْمَ وَ يَشُدُّ الْعَظْمَ، وَ لَا يُولَدُ لَكُمْ إِلَّا الْقَوِيُّ” ۲۲ .

۱٫ قال العلامة المجلسي ( رحمه الله ): أقول يظهر من الكليني رحمه الله أنه حمل السويق المطلق الوارد في الأخبار على سويق الحنطة حيث قال باب الأسوقة و فضل سويق الحنطة ثم ذكر الأخبار المطلقة في هذا الباب، و قال الشهيد رحمه الله في الدروس في السويق و نفعه أخبار جمّة و فسّره الكليني بسويق الحنطة. أنظر: بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : ۶۳ /۲۸۲، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : ۱۰۳۷ ، و المتوفى بها سنة : ۱۱۱۰ هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : ۱۴۱۴ هجرية. و أنظر: الكافي : ۶/۳۰۵ للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : ۳۲۹ هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : ۱۳۶۵ هجرية / شمسية ، طهران / إيران.
۲٫ أنظر: مجمع البحرين : ۵ /۱۸۹ ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : ۹۷۹ هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : ۱۰۸۷ هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : ۱۳۶۵ شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .
۳٫ الغبيراء : تمرة تشبه العناب تُعرف علمياً باسم Elaeagnusan gastifolial.
۴٫ فِي رِوَايَةِ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ: كَانَ الْقُرَّاءُ لَا يَحُجُّونَ حَتَّى يَحُجَّ زَيْنُ الْعَابِدِينَ ( عليه السَّلام )، وَ كَانَ يَتَّخِذُ لَهُمُ السَّوِيقَ الْحُلْوَ وَ الْحَامِضَ.
۵٫ أنظر: بحار الأنوار: ۴۶ /۳۷٫
۶٫ الكافي : ۶ /۳۰۵ .
۷٫ الكافي: ۶ /۳۰۵٫
۸٫ a. b. الكافي: ۶ /۳۰۶٫
۹٫ a. b. c. الكافي: ۶/۳۰۶٫
۱۰٫ a. b. أي الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السَّلام ) ثامن أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
۱۱٫ البِرسام بالكسر : علة معروفة يهذي فيها، يقال برسم الرجل فهو مبرسم. مجمع البحرين: ۶ /۱۷٫
۱۲٫ a. b. الكافي: ۶ /۳۰۷٫
۱۳٫ الملتوت: الممزوج بالماء بحيث يصبح قابلاً للشرب.
۱۴٫ أي الإمام موسى بن جعفر الكاظم ( عليه السَّلام ) ، سابع أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
۱۵٫ الوَضَح: البَرَص.
۱۶٫ الكافي: ۶/۳۱۱٫
۱۷٫ وسائل الشيعة ( تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة ) : ۲۵ /۱۶٫ ، للشيخ محمد بن الحسن بن علي ، المعروف بالحُر العاملي ، المولود سنة : ۱۰۳۳ هجرية بجبل عامل لبنان ، و المتوفى سنة : ۱۱۰۴ هجرية بمشهد الإمام الرضا ( عليه السَّلام ) و المدفون بها ، طبعة : مؤسسة آل البيت ، سنة : ۱۴۰۹ هجرية ، قم / إيران .
۱۸٫ تهذيب الأحكام : ۴ /۱۹۸ ، للشيخ أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي ، المولود بخراسان سنة : ۳۸۵ هجرية ، و المتوفى بالنجف الأشرف سنة : ۴۶۰ هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : ۱۳۶۵ هجرية / شمسية ، طهران / إيران .
۱۹٫ a. b. وسائل الشيعة: ۲۵ /۱۹٫
۲۰٫ أي الإمام محمد بن علي الجواد تاسع أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
۲۱٫ مستدرك وسائل الشيعة : ۱۶ /۳۳۷ ، للشيخ المحدث النوري ، المولود سنة : ۱۲۵۴ هجرية ، و المتوفى سنة : ۱۳۲۰ هجرية، طبعة: مؤسسة آل البيت، سنة: ۱۴۰۸ هجرية، قم / إيران .
۲۲٫ مستدرك الوسائل: ۱۶ /۳۳۷٫

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *